2014/04/16

لمحة مختصرة عن برنامج الهجرة العشوائية.


الجرين كارد
تعد الولايات المتحدة بلد المهاجرين بامتياز، وبفضل سواعدهم تحولت إلى أقوى قوة اقتصادية في العالم، لكن أبواب الولايات المتحدة أقفلت في وجه المهاجرين بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر. لكن أمريكا لا تستطيع الاستمرار بدون مهاجرين واليوم نلقي الضوء على نظام تأشيرة التنوع Diversity Visa أو ما يعرف بقرعة (الجرين كارد) التي تحولت إلى حلم يراود الملايين عبر العالم.

الموقع الرسمى للهجره العشوائيه لا غيره

http://www.dvlottery.state.gov/
 حقائق عن القرعة:

الجرين كارد هي الحصول على بطاقة تخول لحاملها الإقامة الدائمة داخل الولايات المتحدة، وتعرف بالجرين كارد نسبة إلى لونها الذي كان أخضر في البداية لكن السلطات الأمريكية غيرت لون البطاقة أكثر من مرة فأصبح وردياً ثم أبيض إلى أن عاد شريط صغير أخضر يتوسط خلفية البطاقة الإلكترونية التي يتم منحها للمهاجرين حالياً.

يتم إخطار مئة ألف شخص بنجاحهم في الفوز بقرعة الجرين كارد تحسباً لعدم اكتمال ملفات البعض وعدم إتمام البعض الآخر للمعاملات في الوقت المناسب، لكن في النهاية يتم منح خمسين ألف تأشيرة تنوع فقط للمئة ألف الذين تم إخطارهم في البداية، وتشترط وزارة الخارجية أن يكون الفائز حائزاً على درجة علمية تفوق شهادة الثانوية أو عاملاً في مهنة ما أكثر من سنتين مع قضائه لسنتين سابقتين كفترة تدريب مما يعني أربع سنوات من الخبرة في مجال من المجالات.

البلدان الممنوعة من المشاركة في قرعة هذه السنة:

من المقرر أن يتم توزيع التأشيرات على ست مناطق جغرافية في العالم، مع تخصيص عدد أكبر لمناطق ذات أعداد مهاجرين منخفضة إلى الولايات المتحدة، ويعتبر مواطنو البلدان التالية غير مؤهلين للتسجيل في القرعة لأن عدد المهاجرين من تلك البلدان إلى أمريكا فاق 50 ألف مهاجر على مدى السنوات الخمس الماضية وهي: البرازيل، كندا،الصين، كولومبيا، جمهورية الدومينيك، إكوادور، السلفادور، جواتيمالا،هايتي، الهند، جامايكا، المكسيك، باكستان، بيرو، الفيليبين، بولندا، روسيا، كوريا الجنوبية، المملكة المتحدة (في ما عدا أيرلندا الشمالية) والأقاليم التابعة لها)، وفيتنام.
أما الأفراد الذين ولدوا في منطقة هونج كونج الإدارية، وماكاو، (التابعتين لجهورية الصين الشعبية)، وتايوان فهم مؤهلون للتسجيل في القرعة.

عمليات نصب متنوعة على الراغبين في تحقيق الحلم الأمريكي:

لا تفرض وزارة الخارجية الأمريكية أية رسوم على المشاركة في برنامج قرعة الجرين كارد السنوي، كما تنفي الوزارة أن يكون لدى الحكومة الأمريكية موظفون أو مستشارون أو مكاتب معتمدة تقدم خدمات خاصة في الخارج لتسهيل عملية التسجيل في هذا البرنامج وتؤكد أن أي وسطاء أو غيرهم ممن يقدمون المساعدة من أجل إعداد ملف طلب الحصول على تأشيرة الإقامة للمتقدمين إنما يفعلون ذلك دون أي تخويل أو موافقة من الحكومة الأمريكية وتحذر من عمليات النصب التي يتعرض لها الملايين سنوياً حول العالم .
عزيزي القارئ, إذا أعجبك هذا المحتوى على الموقع ، رجاءا أوصي به على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وجوجل بلس , ولا تنسى التفاعل معنا عبر نظام التعليقات في الأسفل
Load disqus comments

0 التعليقات